صورة توماس جفرسون

Thomas Jefferson

أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة

توماس جفرسون

عدد الزيارات 409 زيارة
السيرة الذاتية

توماس جفرسون

كان جفرسون أول وزير خارجية للولايات المتحدة(1790–1793) في عهد الرئيس جورج واشنطن. في معارضة لفدرالية ألكسندر هاميلتون، جفرسون وصديقه المقرب، جيمس ماديسون، أسسا الحزب الجمهوري الديمقراطي، واستقال لاحقاً من مجلس وزراء واشنطن. أُنتخب نائباً للرئيس عام 1796، عندما أصبح الثاني للرئيسجون آدمز من الفدراليين، عارض جفرسون آدمز وكتب بالإشتراك مع ماديسون في الخفاء قرارات كنتاكي وفرجينيا، والتي كانت محاولة لإبطال قوانين الهجرة والتمرد.

أُنتخب رئيساً فيما أطلق عليه جفرسون ثورة 1800، وأشرف على شراء أراضي لويزيانا الشاسعة من فرنسا (1803)، وأرسل حملة لويس وكلارك (1804–1806) لاستكشاف الغرب الجديد. يعتبر جفرسون المهندس للتوسعة الأمريكية؛ حيث تضاعفت مساحة الولايات المتحدة مرتين في عهده. أما فترته الرئاسية الثانية كانت حافلة بالعديد من القضايا و المشاكل الداخلية، مثل المحاكمة الفاشلة لنائب الرئيس السابق آرون بر بتهمة الخيانة. وتصاعدت حدة المشاكل مع بريطانيا والتي كانت تتحدى الحياد الأمريكي وتهدد الشحن البحري، حاول اختار الحرب الإقتصادية بقوانين الشحن التي أصدرها والتي أضرت بالتجارة الأمريكية. عام 1803، بدأ الرئيس جفرسون عملية نقل قبائل الهنود الحمر السكان الأصليون للقارة الامريكية وإعادة توطينهم في أراضي لويزيانا غرب نهر المسيسيپي، بقصد توفير أراضي جديدة للمستوطنين الجدد. عام 1807 صاغ ووقع مشروع قانون يحظر جلب العبيد إلى الولايات المتحدة.

كرائد في عصر التنوير، كان جفرسون متعدد الثقافات ويتحدث خمس لغات وكان شديد الإهتمام بالعلوم، الإختراع، العمارة، الأديان والفلسفة وكان عضو نشط وفي النهاية رئيس للجمعية الفلسفية الأمريكية. هذه الإهتمامات أدت به لتأسيس جامعة ڤرجينيا بعد انتهاء رئاسته. قام بتصميم قصر خاص كبير على مزرعة مساحتها 20.000 م² بالقرب من تشارلوتزڤيل، ڤرجينيا، وأطلق عليها مونتيچلو ومبنى جامعة ڤرجينيا. في الوقت الذي لم يكن فيه خطيباً بارزاً، كان جفرسون كاتباً موهوباً وراسل الكثير من الشخصيات النافذة في أمريكا وأوروبا في حياته.

تزوج من مارثا جفرسون وأنجبت منه ستة أطفال، عاش منهم اثنان حتى البلوغ، فبعد إحدى عشر عاما من الزواج توفيت مارثا عام 1782، وحافظ جفرسون على وعده لها بألا يتزوج ثانيةً.

 

الحياة المبكرة والتعليم

السنوات المبكرة

 

ولد توماس جيفرسون في 13 أبريل 1743 من أسرة ارتبطت ارتباطا وثيقا ببعض الأفراد الأكثر بروزا في ولاية فرجينيا، وهو ترتيبه الثالث من ضمن ثمانية أطفال. كانت والدته جين راندولف، ابنة ايشام راندولف، قبطان سفينة ومزارع في بعض الأوقت، ابنة عم أول لبيتن راندولف، وحفيدة نبلاء انجليز اثرياء. والد جيفرسون كان بيتر جيفرسون، وهو مزارع ومراقب في البامارل في مقاطعة (شادويل، ثم إيدج هيل، بولاية ڤرجينيا.) كان من أصول ويلزية. عندما توفى كولونيل وليام راندولف، وهو صديق قديم لبيتر جيفرسون، في 1745، تسلم بيتر مسؤولية التركة الشخصية لويليام راندولف في توكاهوى وكذلك ابنه الرضيع، توماس مان راندولف، الابن في تلك السنة انتقلت عائلة جفرسون إلى توكاهوى حيث سوف تظل على مدى السنوات السبع المقبلة قبل أن تعود إلى منزلهم في البامارل. تم بعد ذلك تعيين بيتر جيفرسون لزعامة المدينة، وهو موقع هام في ذلك الوقت.[4]

التعليم

 

في عام 1752، التحق جيفرسون بمدرسة محلية يديرها وليام دوگلاس، وهو مدير اسكتلندي. في سن التاسعة، بدأ جيفرسون دراسة اللغة اللاتينية واليونانية والفرنسية. توفي والده في 1757، عندما كان عمره 14 عاما. ورث جيفرسون حوالي 5،000 هكتار (20 كيلومتر مربع) من الأراضي، وعشرات من العبيد. لقد قام ببناء منزله هناك، والذي أصبح يعرف باسم مونتيچلو.

بعد وفاة والده درس في مدرسة العالم الناظر جيمس موري من 1758 حتي 1760. كانت المدرسة في أبراشية فريدريكسفيل بالقرب من جوردونسفيل، فرجينيا، على بعد 12 ميلا (19 كم) من شادويل، حيث عاش جيفرسون مع عائلة موري. هناك حصل على التعليم الأساسي، ودرس التاريخ والعلوم.

في عام 1760 دخل جفرسون كلية وليام آند ماري في وليامز في سن ال 16 ؛ هناك درس لمدة عامين، وتخرج مع مرتبة الشرف الأولى في عام 1762. التحق في وليام وماري، بمدرسة الرياضيات والفلسفة، والميتافيزيقيا، على يد أستاذ الفلسفة الأستاذ وليام سمال، الذي قام بتعريف جيفرسون المتحمس على كتابات التجريبيين البريطانيين، بما في ذلك جون لوك وفرنسيس بيكون، واسحاق نيوتن (لقبهم جيفرسون "ثلاثة من أعظم الرجال الذين أنتجهم العالم على الإطلاق").[5] كما اتقن الفرنسية، وكان يحمل كتاب قواعد اللغة اليونانية أينما ذهب، ويلعب على الكمان، ويقرأ لتاسيتس وهوميروس. كان طالبا حريصا، وأظهر جفرسون الفضول المتعطش في جميع الميادين، وفقا لتقاليد الأسرة كثيرا ما كان يدرس لمدة خمس عشرة ساعة في اليوم. من أقرب أصدقاء الكلية له كان جون بيج من روزويل، الذي أفاد أن جيفرسون "يمكنه نزع نفسه بعيدا عن أعز أصدقائه للهروب إلى دراسته."

أثناء وجوده في الكلية، كان جيفرسون عضوا في منظمة سرية تدعى جمعية FHC. كان يعيش ويأكل في الكلية في مبنى يعرف اليوم باسم السير كريستوفر مبنى ورين، ويحضر وجبات الطعام الجماعية في القاعة الكبرى، وصلاة الصباح والمساء في كنيسة ورين. كثيرا ما حضر جيفرسون إلى الحفلات الفخمة الملكية للمحافظ فرانسيس فوكيار، حيث كان يلعب كمانه وحيث بدأ حبه المبكر لتذوق الخمور.[6] بعد تخرجه في عام 1762 مع مرتبة الشرف الأولى، درس القانون مع جورج ويث والتحق بنقابة ولاية فيرجينيا في 1767.

بعد التخرج من الجامعة

 

في 1 أكتوبر 1765، توفيت أخت جيفرسون الكبرى في سن ال 25.[7] وسقط جيفرسون في فترة من الحزن العميق، لأنه كان يشعر بالفعل بالحزن لعدم وجود شقيقاته مريم، التي كانت قد تزوجت منذ عدة سنوات لتوماس بولينج، ومارثا، التي كانت قد تزوجت في وقت سابق في يوليو من دابنى كار.[7] كلاهما انتقل إلى مساكن أزواجهن، وتركوا الإخوة الأصغر اليزابيث ولوسي، واثنين من الاطفال في رفقته. لم يكن جيفرسون يشعر بالارتياح في وجود اليزابيث أو لوسي لأنهما لم يقدما له التنشيط الفكري ذاته الذي كان يحصل عليه من الأشقاء الأكبر سنا.[7]

استمر جيفرسون في معالجة العديد من القضايا كمحام في ولاية فرجينيا الاستعمارية، وإدارة أكثر من مائة قضية سنويا بين عامي 1768 و 1773 في المحكمة العامة وحدها، في حين كان يتصرف كمستشار في مئات القضايا الأخرى.[8] قائمة عملاء جيفرسون ضمت أعضاء من الأسرة النخبة بولاية فرجينيا، بمن فيهم أفراد عائلة أمه، راندولف.[8]

مونتيچلو

Jefferson's Home Monticello

مونتيچلو

في 1768 بدأ توماس جفرسون بتشييد مونتيچلو، وهو عبارة عن قصر كلاسيكي جديد. بدءا من مرحلة الطفولة، كان جيفرسون يريد دائما أن يبني منزل على قمم الجبال الجميلة داخل شادويل.[9][10] عانى جفرسون إلى حد كبير من الديون على مونتيچلو حيث كان ينفق ببذخ على ضيعة مونتيچلو لخلق بيئة كلاسيكية جديدة، على أساس دراسته للمهندس الباهر أندريا بالاديو وأوردرز.[11]

كانت مونتيچلو أيضا مزرعة للرقيق خاصة بتوماس جفرسون. خلال فترة امتدت إلى سبعون سنة كان توماس جفرسون يملك أكثر من 600 من العبيد. الكثير من العبيد في مزارع مونتيچلو تزاوجوا من بعضهم البعض وأسفر ذلك عن انجاب أطفال. كان جيفرسون يدفع المال لعدد قليل من الرقيق الثقات في مناصب هامة عن العمل المنجز أو لأداء المهام الصعبة مثل تنظيف المداخن أو المراحيض. رغم عدم وجود مراجع عن ساعات العمل المباشر، إلا أن عبيد جفرسون ربما عملوا من الفجر حتى الغروب، مع أيام أقصر أو أطول وفقا للموسم. وتشير سجلات مجزأة عن حياة غنية بالروحانيات في مونتيچلو في أماكن سكن الرقيق، وتتضمن كل من المسيحية والتقاليد الأفريقية. على الرغم من أنه لا يوجد سجل عن أن جيفرسون هو الذي أوعز التعليم النحوي لدى العبيد، إلا أن العديد من الرجال المستعبدين في مونتيچلو كان يمكنهم القراءة والكتابة.[12]

الزواج والأسرة

Crystal Clear app kdict.png انظر أيضًابيانات الحمض النوي لجفرسون

في 1772، تزوج جيفرسون في سن ال 29 من أرملة (23 عاما) مارثا ويلز سكلتون. كان لديهم ستة أطفال : مارثا جيفرسون راندولف (1772-1836)، جين راندولف (1774-1775)، وابن ولد ميتا، أو لم يذكر اسمه (1777)، ماري جيفرسون إيبس (1778-1804)، لوسي اليزابيث (1780-1781)، ولوسي اليزابيث أخرى (1782-1785). توفيت مارثا في 6 سبتمبر 1782، بعد ولادة طفلها الأخير ولم يتزوج جفرسون مرة ثانية.

الأطفال من قبل جاريته سالي هيمنجز

1 دولار أمريكي عملة تحمل نقش الوجه الكامل لجيفرسون

يقال ان جيفرسون كانت له علاقة حميمة على المدى الطويل مع واحده من عبيده اسمها سالي همينجز، وهي من أصل مختلط أبيض وأسود، وكان يعتقد أنها نصف شقيقة لزوجة جفرسون الراحلة.[13] خلال إدارة الرئيس جيفرسون قام الصحفيين وغيرهم بزعم أنه قد أنجب العديد من الأطفال من همينجز بعد وفاة زوجته. في أواخر القرن العشرين اختبارات الحمض النووي (انظر بيانات الحمض النوي لجفرسون) أشارت إلى ذكر في سلالة جيفرسون، وربما توماس جيفرسون نفسه، وانه كان والد واحد على الأقل من أطفال سالي همينجز.

في عام 1998، خلصت دراسة الحمض النووى إلى أن هناك صلة بين الحمض النووي لنجل سالي إستون همينجز وخط الذكور لسلالة جيفرسون. أبناء العم كار، الذين اقترح بعض أحفاد جيفرسون أنهم آباء أطفال همينجز، قد ثبت بشكل قاطع أنهم ليسوا آباء إستون. في الوقت نفسه، أظهرت الدراسة عدم وجود ارتباط بين خط الذكور لجيفرسون وأحفاد توماس وودسون. ومع ذلك، لم تستطيع الدراسة أن تثبت بشكل قاطع ان توماس جيفرسون نفسه كان الجد، حيث أن جيفرسون ليس لديه ورثة من الذكور مباشرة (من الخط المشروع) لاختباره للمقارنة.[14] (كان ينتمي إلى هابلوغروب 'تي' مجموعة الحمض النووي. [15]

في عامي 2000 و2001، وفي أعقاب نشر أدلة الحمض النووي، أفرج عن ثلاث دراسات. في عام 2000، قامت مؤسسة توماس جيفرسون التي تدير مونتيچلو، بتعيين لجنه متعددة التخصصات، والمكونة من تسعة أعضاء في لجنة البحوث الداخلية الحاصلين على درجات الدكتوراه والأعضاء المنتدبة لدراسة هذه المسألة حول أبوة أطفال همينجز. وخلصت اللجنة إلى "أنه من غير المحتمل أن أي جيفرسون غير توماس جيفرسون يكون والد أطفال [همينجز الستة].[16]

في عام 2001 قامت جمعية التراث توماس جيفرسون (TJHS) [17] بإجراء دراسة مستقلة من قبل 13 عضوا بهيئة العلماء. وخلصت اللجنة إلى أن أطروحة أبوة جيفرسون لم تكن مقنعة. وأصدرت تقريرا في 12 نيسان 2001. نتيجة أغلب أعضاء لجنة العلماء كانت "ادعاءات جيفرسون - همينجز ليست مثبتة بأي حال". اقترح الغالبية البديل الأكثر احتمالا وهو أن راندولف جيفرسون، شقيق توماس الأصغر، كان والد إستون، الابن الاصغر لهمينجز. (ملاحظة : لم يكن راندولف جيفرسون حتى أواخر القرن العشرين من الأشخاص المقترحة كمرشح لأبوة أطفال همينجز.)

في وقت لاحق في عام 2001، قامت اللجنة الوطنية لأنساب المجتمع بمراجعة المقالات المنشورة واستعراض الأدلة من منظور علم الأنساب. وخلص الباحثون إلى أن الصلة بين توماس جيفرسون وسالي همينجز كانت موثوقة ومتسقة مع وزن الأدلة. إلا أنهم انتقدوا تقرير TJHS لنقاط الضعف في النهج، والإنحياز عند مراجعة البيانات، وتجاهل وزن الأدلة.[18]

الخلفية التاريخية

أربعة من هؤلاء الأطفال من همينجز ظلوا على قيد الحياة وهم: بيفيرلي، هارييت، ماديسون، وإستون. اطلق جيفرسون سراح اثنين منهم عندما بلغوا حوالي 21 من العمر. وأعطت ابنته سالي لهمينجز "وقتها" بعد وفاة جيفرسون، وهي ممارسة شائعة نسبيا في هذا الوقت يسمح للعبيد المسنين فيها بقضاء وقتهم عموما كما يشاؤون، ولكن دون الإعتاق (تحرير). وماتت وهي لا تزال قانونيا من الرقيق.[19]

بدأت المضاربات في أوائل القرن التاسع عشر بأن جيفرسون أنجب أطفال من همينجز. كان جيفرسون يبلغ من العمر 39 عاما فقط عند وفاة زوجته، وكان قد وعدها بأن لا يتزوج مرة أخرى أبدا. وقد كانت ممارسة شائعة نسبيا لأصحاب الرقيق البيض أن يقيموا علاقات جنسية مع الإماء.[20] على سبيل المثال، والد زوجته جون وايلز كانت له علاقة طويلة الأمد مع اليزابيث (بيتي) همينجز عندما كان أرمل، وكان له ستة من الأطفال معها، أصغرهم كانت سالي.[21] بعض الرجال من النخبة البيضاء نفى أو أخفى مثل هذه العلاقات، ولكن الأطفال مختلطه العرق تشهد على الحقائق بنحو ملحوظ مثلما ذكرت زوجات مالكي العبيد في الجنوب ماري شيسنوت وفاني كيمبل في المجلات المنشورة، يوميات ماري شيسنوت ذكريات الإقامة قي مزارع جورجيا .

الإدعاء بأن جيفرسون أنجب أطفال من همينجز كان موضوع القيل والقال لسنوات، عندما قام الصحافي الجدلى جيمس ت. كالندر بنشر مسألة تسجيل ولاية ريتشموند في 1 سبتمبر 1802، لصحيفة فرجينيا... "[جيفرسون] أبقى لسنوات عديدة واحده من العبيد كخليلة اسمها سالي". بعد انتخب جيفرسون رئيسا للبلاد في عام 1800، هدد كالندر جيفرسون أنه سوف ينشر المقال إذا حرم كالندر من منصب مدير مكتب البريد في ولاية فرجينيا. نشرت الصحف روايات أخرى، وتعرض هذا الموضوع إلى رسوم كاريكاتورية سياسية. لم يستجيب جيفرسون علنا لهذه القضية، ولكن قيل انه نفى وجود علاقة جسدية مع همينجز في مراسلاته الخاصة.[22][23]

فيما يخص الزواج بين السود والبيض، كتب جيفرسون في عام 1814 بأن "[إن مزج البيض مع السود سينتج عن التدهور لمن لا يحب بلده، أي محب للتميز في شخصية الإنسان لا يمكنه الموافقة ببراءة". بعض المؤرخين ادعوا أن جيفرسون لن يقوم بمناقضة نفسه في كتاباته.[24] وقال كاتب سيرة جيفرسون الأشهر في القرن العشرين، دوماس مالون، أن الإدعاء بأن جيفرسون هو أب لأطفال همينجز غير قابل للتصديق، بحجة أنه لا يتماشا مع مبادئ جيفرسون المذكورة، إلا أن الأدلة التاريخية والرأي السائد على خلاف مع ما قدمة مالون.

ولدوا أطفال همينجز بعد عودتها من فرنسا مع جيفرسون. الجدول الزمني لأنشطة جيفرسون المؤرخة من قبل دوماس مالون، التي وضعت لأغراض أخرى، تبين أن جيفرسون كان مقيم في مونتايسلو عند ولادة الأطفال، على الرغم من أنه كان بعيدا لسنوات ولفترات طويلة من الوقت عندما التحق بالمكتب السياسي. لقد أتيحت لأطفال همينجز بعض الفرص الإستثنائية. كانوا سبعة أثمان من النسب الأبيض. جيفرسون حفيد توماس جيفرسون راندولف قال إن جميع الأطفال كانوا يشبهوا جيفرسون، وأنه واحد من الأولاد "بدا تقريبا بالضبط مثله." [25]

أطفال سالي همينجز هم:

  • هارييت همينجز (الأولى) (5 أكتوبر 1795—7 ديسمبر، 1797)
  • بيفرلي همينجز(ربما تدعى وليام بيفرلى همينجز) (1 أبريل 1798—بعد 1873)
  • ابنة بدون اسم (وربما تدعى ثينيا كناية لشقيقة همينجز) (ولدت في 1799 وتوفيت في سن الطفولة)
  • هارييت همينجز(الثانية) (22 مايو 1801—بعد 1863)
  • ماديسون همينجز (وربما يدعى جيمس ماديسون همينجز) (19 يناير، 1805—1877)
  • إستون همينجز (ربما يدعى توماس إستون همينجز) (21 مايو 1808—1856)

"كل من أطفال سالي همينجز تم أعطائهم أسماء أشخاص في شجرة عائلة جيفرسون - راندولف الذين يمكن ربطهم بتوماس جيفرسون ". الوحيد الذي لم يعطى اسم من عائلة راندولف كان اسمه جيمس ماديسون وهو واحد من أقرب أصدقاء جيفرسون.[26] ماديسون وإستون تم تدريبهم كنجارين ودربوا على يد عمهم جون همينجز الذي كان على درجة عالية من المهارة. جميع الأشقاء الثلاثة تعلم العزف على الكمان. بيفرلي كان جيد بما يكفي ليعزف في حفلات مونتايسلو الراقصة. كشخص بالغ، كان إستون ماهر بما فيه الكفاية لكسب العيش في عالم الموسيقي.[26] جيفرسون كان مولعا بالكمان. تعلمت هارييت كيف تنسج، ولكن لم تبدأ في عملها حتى سن ال14 عاما وهو سن يتجاوز معظم أطفال الرقيق.

في 1822، لاذا هارييت وبيفرلي بالفرار كبالغين من مونتايسلو. لم يرسل جيفرسون أي شخص بعدهم، أو حاول أن يبحث عنهم ؛ المشرف الخاص به قدم المال لهارييت من أجل رحلتها. هارييت همينجز كانت الوحيدة من بين إناث الرقيق التي قام جيفرسون بإطلاق سراحها من الناحية القانونية.[27] وكانت عائلة همينجز الأسرة الوحيدة من الرقيق التي تغادر مونتايسلو وتعيش كأشخاص حرة، قانونيا أو بحكم الواقع. [28]

جفرسون أطلق سراح ماديسون وإستون همينجز في وصيته، كما تقدم بالتماس إلى البرلمان للسماح لهم بالبقاء في الولاية. بعد أن حصلت همينجز على وقتها، سمح لها بمغادرة مونتايسلو. عاشت همينجز مع أبنائها ماديسون وإستون لعدة سنوات في شارلوتسفيل حتى وفاتها، ولكن، كما هو الحال مع اثنين من أبنائها من قبل جيفرسون، وضعها القانوني اعتبرها من الرقيق وظل الأمر على حاله. بموجب القانون، لم يكن بإمكان جيفرسون أن يطلق سراح العبيد إلا الذين يمكنهم أن يكونوا مكتفيين ذاتيا.[29][30][31] في تعداد عام 1830، صنف التعداد الهمينجز الثلاث باعتبارهم بيض.[32]

وقيل من قبل شقيقهما ماديسون أن بيفرلي وهارييت تزوجا من بيض في عائلات "جيدة" واختلطوا في المجتمع الأبيض. وروى هذا، فضلا عن تفاصيل أخرى، في مذكراته التي نشرت في 1873، من خلال مقابلة مع ويتمور في مقاطعة بايك الجمهورية. ذكر ماديسون همينجز أنه وإخوته كانوا أطفالا لتوماس جيفرسون، وأن جيفرسون كان قد عقد اتفاقا مع أمهما سالي همينجز لإطلاق سراحهم عندما يبلغوا من العمر. في حين أن المشككين في مذكرات همينجز أشاروا إلى عدم الدقة، الا أنهم "اعترفوا بأن الغالبية العظمى من تصريحات همينجز يمكن التحقق منها من مصادر خارجية." [33]

تزوج إستون وماديسون همينجز من السود على حد سواء ومن عرق مختلط. بعد وفاة الأم، انتقلوا مع عائلاتهم من ولاية فرجينيا إلى شليكث، أوهايو. كان لديها جالية كبيرة من السود الأحرار والمشاعر القوية المساندة للسود من العديد من البيض كذلك. قبل سنوات من نشر مقالة ويتمور، كان هناك حديث حول علاقة النسب مع توماس جيفرسون، كما هو مذكور في المقال عام 1902.[34]

بعد بضع سنوات، انتقل إستون مع عائلته إلى ولاية وسكنسن في 1852، حيث غَيّر اسمه إلى جيفرسون. في الوقت نفسه، اندمج هو وعائلته في المجتمع الأبيض. ابنه الأكبر جون وايلز جيفرسون خدم في الحرب الأهلية الأمريكية كضابط أبيض وتمت ترقيته إلى رتبة عقيد.

على النقيض من ذلك، ماديسون همينجز ومعظم ذريته كانت تعرف على أنها من الأميركيين الأفارقة. أحد أبناء ماديسون خدم في قوات الولايات المتحدة الملونة خلال الحرب الأهلية، وتوفي في سجن معسكر اندرسون.[31] في القرن العشرين، أحد أحفاد ماديسون، فريدريك ماديسون روبرتس، أصبح أول أمريكي أفريقي ينتخب للمجلس التشريعي لكاليفورنيا والأسود الأول المنتخب لمنصب عام في واحدة من ولايات الساحل الغربي.

حياته السياسية 1774 حتي 1800

تمثال رودولف إيفانس لجيفرسون مع مقتطفات من وثيقة إعلان الاستقلال إلى اليمين

نحو ثورة

 

إلى جانب مزاولة مهنة المحاماة، مثل جيفرسون مقاطعة البامارل في مجلس نواب المواطنين في ولاية فرجينيا في بداية عام 1769. بعد تمرير القوانين القسرية من قبل البرلمان البريطاني في 1774، كتب جيفرسون مجموعة من القرارات ضد هذا القانون والتي توسعت إلى عرض موجز للحقوق البريطانية الأمريكية، ونشر أول عمل له. الانتقادات السابقة للقانون القسري ركزت على القضايا القانونية والدستورية، ولكن جيفرسون عرض الفكرة الراديكالية والتي بمقتضاها يحق للمستعمرين الحق الطبيعي بأن يحكموا أنفسهم.[35] جادل جيفرسون أيضا بأن البرلمان هو الهيئة التشريعية الوحيدة لبريطانيا العظمى، وليس لديها سلطة تشريعية في المستعمرات.[35] البحث كان المقصود به أن يكون بمثابة تعليمات لوفد ولاية فرجينيا في المؤتمر القاري الأول، ولكن أفكار جيفرسون تبينت أن تكون أكثر راديكالية لتلك الهيئة.[35] ومع ذلك، فإن الكتيب ساعد على توفير الإطار النظري لاستقلال الولايات المتحدة، وميز جيفرسون كواحدا من أكثر المتحدثين باسم الوطنية.

مقولات ومنشورات لـ توماس جفرسون:

حكم قصيرة:

خلال حياتي وجدت أنه كلما عملت بجهد أكبر، كلما حصلت على المزيد من الحظ في حياتي...
توماس جفرسون

مقولات عن النجاح:

خلال حياتي وجدت أنه كلما عملت بجهد أكبر، كلما حصلت على المزيد من الحظ في حياتي...
توماس جفرسون

المقولات الملهمة:

الصدق هو الفصل الأول من كتاب الحكمة .
توماس جفرسون
يتعرض الجبناء لشجارات أكثر كثيرا من أقوياء الشخصية .
توماس جفرسون

فيديوهات توماس جفرسون

أشهر الفيديوهات:

مشاهير القادة و السياسيين :

    المزيد

    تعرّف على المفكر وخبير التخطيط الاستراتيجي المصري ( المفكر وخبير التخطيط الاستراتيجي المصري )
    أكاديمي ومفكر مصري. خبير دولي في مجال التطور المؤسسي والتخطيط الإستراتيجي وحوكمة الكيانات الاقتصادية والاجتماعية

    مصطفي حجازي

    مصطفي حجازي

    المفكر وخبير التخطيط الاستراتيجي المصري
    المزيد

    تعرّف على المؤسس، والرئيس، والمدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة أمازون دوت كوم ( المؤسس، والرئيس، والمدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة أمازون دوت كوم )
    لد في 12 يناير 1964، وتخرج جيف من جامعة برينستون بولاية نيوجيرسي الأمريكية ثم عمل محللا ماليا لشركة D.E Shaw قبل أن يؤسس شركة أمازون عام 1994. في عام 1999 اختير جيف بيزوس ك "شخصية العام" التي تختارها مجلة التايم كل عام. ومن المتوقع أن يكون من الأوائل الذين سيحملوا لقب "تريليونير" في العالم وذلك في عام 2040

    جيف بيزوس

    جيف بيزوس

    المؤسس، والرئيس، والمدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة أمازون دوت كوم
    المزيد

    تعرّف على النائب لوزارة امريكا السابق ( النائب لوزارة امريكا السابق )
    ثيودور روزفلت (27 أكتوبر 1858 - 6 يناير 1919)، كان نائب الرئيس الأمريكي الخامس والعشرون، والرئيس الأمريكي السادس والعشرون خلفا للرئيس السابق ويليام مكينلي الذي تم اغتياله. تولى الرئاسة بالفترة من 1901 إلى 1909.كان نشاطه ومهارته ومتعته المطلقة في منصبه أمر مميز له، وخلال حياته اعتبر مؤلفا ومشرعا وجنديا وصيادا..

    ثيودور روزفلت

    ثيودور روزفلت

    النائب لوزارة امريكا السابق
    المزيد

    تعرّف على الناشط السياسي البوسني ( الناشط السياسي البوسني )
    أول رئيس جمهوري لجمهورية البوسنة والهرسك بعد انتهاء حرب البوسنة والهرسك، هو ناشط سياسي بوسني

    علي عزت بيغوفيتش

    علي عزت بيغوفيتش

    الناشط السياسي البوسني
    المزيد

    تعرّف على العالم الفرنسي ( العالم الفرنسي )
    كلود برنار عالم فرنسي شهير يعتبر مؤسس المدرسة التجريبية العلمية وصاحب عدة بحوث هامة أدت إلى اكتشاف وفهم الوسط الداخلي والاستتباب

    كلود برنار

    كلود برنار

    العالم الفرنسي
    المزيد

    تعرّف على المواطن الامريكي المقبوض علية ( المواطن الامريكي المقبوض علية )
    هو مواطن أمريكي تم القبض عليه كعدو أثناء الغزو الأمريكي لأفغانستان عام 2001 يقضي عقوبة سجن 20 عام بسبب اشتراكه في جيش طالبان بأفغانستان

    جون ووكر ليند

    جون ووكر ليند

    المواطن الامريكي المقبوض علية
    المزيد

    تعرّف على السياسى الامريكى ( السياسى الامريكى )
    روبرت فرانسيس كينيدي الملقب "بوبي" شقيق الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي وأخ السناتور الديموقراطي الراحل إدوارد كنيدي، تقلد منصب سناتور لولاية نيويورك بين سنة 1965 إلى اغتياله في سنة 1968. ينتمي إلى عائلة كينيدي العريقة الإيرلندية الأصل وكاثوليكية الديانة وهي من العوائل الثرية السياسية في أميركا أذ..

    روبرت كينيدى

    روبرت كينيدى

    السياسى الامريكى
    المزيد

    تعرّف على السياسي الفرنسي ( السياسي الفرنسي )
    هو سياسي فرنسي، كان عضوا في حزب تجمع من أجل الجمهورية الذي أصبح الاتحاد من أجل حركة شعبية والذي بدوره أصبح الجمهوريون.

    فيون

    فيون

    السياسي الفرنسي
    المزيد

    تعرّف على الباحث التاريخي الفلسطيني ( الباحث التاريخي الفلسطيني )
    جهاد الترباني كاتب وشاعر وباحث تاريخي فلسطيني، اهتم بالتاريخ الاسلامي، أشتهر بشعره الداعم للثورة السورية ضد نظام بشار الأسد، والثورة المصرية ضد نظام حسني مبارك، كتب قصائد شعرية تم إنشادها من عدة منشدين او مغنيين ومنهم وفضل شاكر

    جهاد التربانى

    جهاد التربانى

    الباحث التاريخي الفلسطيني
    المزيد

    تعرّف على القائد اسلامى (ثاني الخلفاء الراشدين) ( القائد اسلامى (ثاني الخلفاء الراشدين) )
    بو حفص عمر بن الخطاب العدوي القرشي، الملقب بالفاروق، هو ثاني الخلفاء الراشدين ومن كبار أصحاب الرسول محمد، وأحد أشهر الأشخاص والقادة في التاريخ الإسلامي ومن أكثرهم تأثيرا ونفوذا. هو أحد العشرة المبشرين بالجنة، ومن علماء الصحابة وزهّادهم. تولّى الخلافة الإسلامية بعد وفاة أبي بكر الصديق في 23 أغسطس سنة..

    عمر بن الخطاب

    عمر بن الخطاب

    القائد اسلامى (ثاني الخلفاء الراشدين)
المزيد ...

تصنيفات: