صورة أبو الدرداء الأنصاري

Abu al Dardaa al Ansari

الصحابي الجليل

أبو الدرداء الأنصاري

عدد الزيارات 1055 زيارة
السيرة الذاتية

أبو الدرداء الأنصاري

 

تأخر إسلام أبي الدرداء إلى يوم بدر، وهو آخر من أسلم من أهله،[1] ومن آخر الأنصار إسلامًا، وكان يعبد صنمًا، فدخل أخوه لأمه عبد الله بن رواحة ومحمد بن مسلمة بيته، فكسرا صنمه. فرجع، فجعل يجمع الصنم، ويقول: «ويحك! هلا امتنعت! ألا دفعت عن نفسك؟!»، فقالت زوجته أم الدرداء: «لو كان ينفع أو يدفع عن أحد، دفع عن نفسه، ونفعها!». فقام من ساعته إلى النبي محمد، وأسلم.[2]

وقد اختلف المؤرخون في اسمه، فقيل اسمه «عويمر بن زيد»، وقيل «عويمر بن عامر»، وقيل «عويمر بن عبد الله»، وقيل «عويمر بن ثعلبة»، وقيل «عامر بن مالك»، ولكنهم أجمعوا على أنه من بني كعب بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج،[2] وأمه هي محبة بنت واقد بن عمرو الخزرجية، وأخوه لأمه عبد الله بن رواحة.[3]

وقد آخى النبي محمد بينه وبين سلمان الفارسي، وشهد مع النبي محمد بعد إسلامه غزوة أحد، وما بعدها من المشاهد.[1] وقد أبلى يوم أحد بلاءً حسنًا في القتال دفاعًا عن النبي محمد،[4] فدعا النبي محمد له، وقال: «نعم الفارس عويمر».[2]

كان أبو الدرداء قبل إسلامه تاجرًا، فلما أسلم، لم يقو على الجمع بين التجارة والعبادة، فترك التجارة، ولزم العبادة. قال أبو جحيفة السوائي: «أن رسول الله آخى بين سلمان وأبي الدرداء؛ فجاءه سلمان يزوره، فإذا أم الدرداء متبذلة، فقال: «ما شأنك؟»، قالت: «إن أخاك لا حاجة له في الدنيا، يقوم الليل، ويصوم النهار». فجاء أبو الدرداء، فرحب به، وقرب إليه طعامًا. فقال له سلمان: «كل». قال: «إني صائم». قال: «أقسمت عليك لتفطرن». فأكل معه، ثم بات عنده. فلما كان من الليل، أراد أبو الدرداء أن يقوم، فمنعه سلمان، وقال: «إن لجسدك عليك حقًا، ولربك عليك حقًا، ولأهلك عليك حقًا؛ صم وأفطر، وصل وائت أهلك، وأعط كل ذي حق حقه». فلما كان وجه الصبح، قال: «قم الآن إن شئت»؛ فقاما، فتوضآ، ثم ركعا، ثم خرجا إلى الصلاة، فدنا أبو الدرداء ليخبر رسول الله بالذي أمره سلمان. فقال له: «يا أبا الدرداء، إن لجسدك عليك حقًا، مثل ما قال لك سلمان»».[5]

بعد وفاة النبي محمد، واتساع الفتوحات الإسلامية، أمر الخليفة عمر بن الخطاب أبا الدرداء بالخروج إلى الشام ليعلّم الناس القرآن، ويُفقّههم في الدين، ففعل.[2] وفي خلافة عثمان بن عفان، ولاّه معاوية بن أبي سفيان قضاء دمشق.[1][6]

توفي أبو الدرداء في دمشق سنة 32 هـ،[2] وقيل سنة 31 هـ،[7] وقيل سنة 33 هـ قبل مقتل عثمان بسنتين،[1] وقيل توفي بعد وقعة صفين سنة 38 هـ أو سنة 39 هـ،[8] ولكن الراجح عند أهل الحديث أنه مات في خلافة عثمان. وكان أبو الدرداء رجلاً أقنى أشهل، يُخضّب بالصُفرة.[2]

أبو الدرداء والقرآن[عدل المصدر]

حفظ أبو الدرداء القرآن الكريم، وعرضه على النبي محمد، وهو معدود فيمن جمع القرآن في حياة النبي، قال أنس بن مالك: «مات النبي Mohamed peace be upon him.svg، ولم يجمع القرآن غير أربعة: أبو الدرداء ومعاذ وزيد بن ثابتوأبو زيد»، وزاد عليهم عامر الشعبي أبي بن كعب وسعد بن عبيد. لما توفي النبي محمد، انتقل أبو الدرداء إلى الشام، فقد روى محمد بن كعب القرظي أنه: «جمع القرآن خمسة: معاذ وعبادة بن الصامتوأبو الدرداء وأبي وأبو أيوب. فلما كان زمن عمر، كتب إليه يزيد بن أبي سفيان: «إن أهل الشام قد كثروا، وملئوا المدائن، واحتاجوا إلى من يعلمهم القرآن ويفقههم. فأعني برجال يعلمونهم». فدعا عمر الخمسة، فقال: «إن إخوانكم قد استعانوني من يعلمهم القرآن، ويفقههم في الدين، فأعينوني يرحمكم الله بثلاثة منكم إن أحببتم، وإن انتدب ثلاثة منكم فليخرجوا». فقالوا: «ما كنا لنتساهم، هذا شيخ كبير - لأبي أيوب-، وأما هذا فسقيم - لأبي -، فخرج معاذ وعبادة وأبو الدرداء». فقال عمر: «ابدءوا بحمص، فإنكم ستجدون الناس على وجوه مختلفة، منهم من يلقن، فإذا رأيتم ذلك، فوجهوا إليه طائفة من الناس، فإذا رضيتم منهم، فليقم بها واحد، وليخرج واحد إلى دمشق، والآخر إلى فلسطين». فقدموا حمص فكانوا بها، حتى إذا رضوا من الناس أقام بها عبادة بن الصامت؛ وخرج أبو الدرداء إلى دمشق، ومعاذ إلى فلسطين، فمات في طاعون عمواس. ثم صار عبادة بعد إلى فلسطين وبها مات. ولم يزل أبو الدرداء بدمشق حتى مات». وقد تصدّر أبو الدرداء للإقراء في دمشق منذئذ، فصار سيدًا للقراء بها، وقيل أنه حلقة إقراء أبي الدرداء كان بها أزيد من ألف رجل، ولكل عشرة منهم ملقن، وكان أبو الدرداء يطوف عليهم قائمًا، فإذا أحكم الرجل منهم، تحول إلى أبي الدرداء يعرض عليه القرآن. وكان ممن عرض عليه القرآن عطية بن قيس الكلابي وأم الدرداء وخليد بن سعد وراشد بن سعد وخالد بن معدان وعبد الله بن عامر اليحصبي. وقال سالم بن أبي الجعد أنه سمع أبو الدرداء يقول: «سلوني، فوالله لئن فقدتموني لتفقدن رجلاً عظيمًا من أمة محمد Mohamed peace be upon him.svg».[2]

روايته للحديث النبوي[عدل المصدر]

منزلته[عدل المصدر]

قال أبو الدرداء: «تفكر ساعة خير من قيام ليلة»
—ترجمة أبو الدرداء، سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي

قال النبي محمدعن أبي الدرداء: «هو حكيم أمّتي».[6] وكان الصحابة يحفظون له منزلته، فقد روى مكحول الشامي أنه: «كانت الصحابة يقولون: «أرحمنا بنا أبو بكر، وأنطقنا بالحق عمر، وأميننا أبو عبيدة، وأعلمنا بالحرام والحلال معاذ، وأقرؤنا أبي، ورجل عنده علم ابن مسعود، وتبعهم عويمر أبو الدرداء بالعقل»». ولما حضرت معاذ بن جبل الوفاة، قالوا: «أوصنا»، فقال: «العلم والإيمان مكانهما، من ابتغاهما وجدهما. - قالها ثلاثا- فالتمسوا العلم عند أربعة: عند عويمر أبي الدرداء وسلمان وابن مسعود وعبد الله بن سلام الذي كان يهوديًا فأسلم». كما قال أبو ذر لأبي الدرداء: «ما حملت ورقاء، ولا أظلت خضراء، أعلم منك يا أبا الدرداء». كان عبد الله بن عمر بن الخطاب يقول: «حدثونا عن العاقلين». فيقال: «من العاقلان؟»، فيقول: «معاذ وأبو الدرداء». وقد أعلى عمر بن الخطاب من قدر أبي الدرداء، ففرض له 400 درهم في الشهر كالبدريين. وقال التابعي مسروق بن الأجدع: «وجدت علم الصحابة انتهى إلى ستة: عمر وعلي وأبي وزيد وأبي الدرداء وابن مسعود؛ ثم انتهى علمهم إلى علي وعبد الله».[2]

 

مقولات ومنشورات لـ أبو الدرداء الأنصاري :

مقولات عن الاخوة:

معاتبة الأخ خير من فقده
أبو الدرداء الأنصاري

مقولات الصحابة:

علامة الجاهل ثلاث : العجب وكثرة النطق فيما لا يعنيه وأن ينهي عن شيء ويأتيه .
أبو الدرداء الأنصاري
إنما العلم بالتعلم ، وإنما الحلم بالتحلم ، ومن يتوخَّ الخير يُعطَه ، ومَن يتوقَّ الشر يُوقَه .
أبو الدرداء الأنصاري
من شاور ذوي العقول ، استضاء بانوار العقول .
أبو الدرداء الأنصاري
هب عرضك ليوم فقرك وماتجرع مؤمن جرعة أحب الى الله عز وجل من غيظ كظمه فاعفوا يعزكم الله .
أبو الدرداء الأنصاري
إذا ذكرت الموتى فعد نفسك أحدهم
أبو الدرداء الأنصاري
يرزق الله العلم السعداء ويحرمه الأشقياء
أبو الدرداء الأنصاري
إذا تغيّر أخوك ، وحال عمّا كان عليـه ، فلا تدعه لأجلِ ذلك ؛ فإنّ أخاك يعوجُّ مرةً وَيستقِيم مرّة .
أبو الدرداء الأنصاري
ليس الخير أن يكثر مالك وولدك ، ولكن الخير أن يعظم حلمك ويكثر علمك ، وأن تبارى (تنافس) الناس في عبادة الله تعالى.
أبو الدرداء الأنصاري
أضحكني ثلاث وأبكاني ثلاث: أضحكني مؤمل الدنيا والموت يطلبه، وغافل ليس بمغفول عنه، وضاحك ملء فيه وليس يدري هل أرضى ربه أم أسخطه وأبكاني فراق الأحبة محمد وحزبه، وهو المطلع عند غمرات الموت، والوقوف بين يدي الله عز وجل يوم تبدو السرائر ثم لا أدري إلى جنة أم إلى نار .
أبو الدرداء الأنصاري
انصف اذنيك ، فقد جعل الله لك اذنين وذلك لتسمع أكثر مما تقول .
أبو الدرداء الأنصاري
ما لي أرى علماءَكم يذهبون ، وجُهَّالكم لا يتعلمون ؟ … تعلَّموا فإن العاِلمَ والمتعلمَ في الأجر سواء .
أبو الدرداء الأنصاري
لو تعلمون ما أنتم لاقون بعد الموت لما أكلتم على شهوة ولا شربتم شراباً على شهوة ولادخلتم بيتاً تستظلون فيه .
أبو الدرداء الأنصاري
لو أطاع طائعٌ ربه وراء وراء سبعة أبواب لأخرجَ الله أثر طاعته للناس ، ولو عصى الله عاص وراء سبعة أبواب لأخرجَ الله أثر معصيته للناس .
أبو الدرداء الأنصاري
لن تكون عالماً حتى تكون متعلماً ، ولا تكون متعلماً حتى تكون بما علمت عاملاً ، إن أخوف ما أخاف إذا وقفت للحساب أن يُقال لي : ما عملت فيما علمت ؟
أبو الدرداء الأنصاري

فيديوهات أبو الدرداء الأنصاري

أشهر الفيديوهات:

مشاهير الصحابة :

    المزيد

    تعرّف على الصحابي الجليل ( الصحابي الجليل )
    جرير بن عبد الله البجلي صحابي جليل من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلم وقومه في رمضان من السنة العاشرة للهجرة، فبعثه الرسول صلى الله عليه وسلم على رأس فرسان من بني أحمس من بجيلة بنو مالك لهدم ذي الخلصة، وروي عنه مايزيد عن 300 حديث ورد ذكرهم

    جرير بن عبد الله

    جرير بن عبد الله

    الصحابي الجليل
    المزيد

    تعرّف على الصحابي الاكثر رواية وحفظا للحديث النبوي ( الصحابي الاكثر رواية وحفظا للحديث النبوي )
    أبو هريرة عبد الرحمن بن صخر الدوسي (المتوفي سنة 59 هـ/678م) صحابي محدث وفقيه وحافظ أسلم سنة 7 هـ، ولزم النبي محمدا، وحفظ الحديث عنه، حتى أصبح أكثر الصحابة رواية وحفظا للحديث النبوي

    أبي هريرة

    أبي هريرة

    الصحابي الاكثر رواية وحفظا للحديث النبوي
    المزيد

    تعرّف على الصحابي ( الصحابي )
    أبو ذر جندب بن جنادة الغفاري (المتوفي سنة 32 هـ) صحابي من السابقين إلى الإسلام، قيل رابع أو خامس من دخل في الإسلام، وأحد الذين جهروا بالإسلام في مكة قبل الهجرة النبوية. قال عنه الذهبي في ترجمته له في كتابه «سير أعلام النبلاء»: «كان رأسا في الزهد، والصدق، والعلم والعمل، قوّالا بالحق، لا تأخذه في الله لومة..

    أبو ذر الغفاري
    المزيد

    تعرّف على القائد اسلامى (ثاني الخلفاء الراشدين) ( القائد اسلامى (ثاني الخلفاء الراشدين) )
    بو حفص عمر بن الخطاب العدوي القرشي، الملقب بالفاروق، هو ثاني الخلفاء الراشدين ومن كبار أصحاب الرسول محمد، وأحد أشهر الأشخاص والقادة في التاريخ الإسلامي ومن أكثرهم تأثيرا ونفوذا. هو أحد العشرة المبشرين بالجنة، ومن علماء الصحابة وزهّادهم. تولّى الخلافة الإسلامية بعد وفاة أبي بكر الصديق في 23 أغسطس سنة..

    عمر بن الخطاب

    عمر بن الخطاب

    القائد اسلامى (ثاني الخلفاء الراشدين)
    المزيد

    تعرّف على الصحابي ( الصحابي )
    زيد بن الخطاب (المتوفي سنة 12 هـ) صحابي من السابقين إلى الإسلام، وهو أخو الخليفة الثاني عمر بن الخطاب لأبيه. هاجر زيد إلى يثرب، وشهد مع النبي محمد المشاهد كلها. وبعد وفاة النبي، شارك في حروب الردة، وقتل في معركة اليمامة.

    زيد بن الخطاب

    زيد بن الخطاب

    الصحابي
    المزيد

    تعرّف على القائد العسكرى الاسلامى ( القائد العسكرى الاسلامى )
    خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي (توفي سنة 21هـ/642م) صحابي وقائد عسكري مسلم، لقّبه الرسول بسيف الله المسلول. اشتهر بحسن تخطيطه العسكري وبراعته في قيادة جيوش المسلمين في حروب الردة وفتح العراق والشام، في عهد خليفتي الرسول أبي بكر وعمر في غضون عدة سنوات من عام 632 حتى عام 636. يعد أحد قادة الجيوش..

    خالد بن الوليد

    خالد بن الوليد

    القائد العسكرى الاسلامى
    المزيد

    تعرّف على اول الخلفاء الراشدين ( اول الخلفاء الراشدين )
    أبو بكر الصّدّيق، واسمه عبد الله بن أبي قحافة التيمي القرشي، أول الخلفاء الراشدين وأحد أوائل الصحابة الذين أسلموا من أهل قريش ورافقوا النبي محمد بن عبد الله منذ بدء الإسلام، وهو صديقه ورفيقه في الهجرة إلى المدينة المنورة، وأحد العشرة المبشرين بالجنة عند أهل السنة والجماعة، أسلم على يده الكثير من..

    ابو بكر الصديق

    ابو بكر الصديق

    اول الخلفاء الراشدين
    المزيد

    تعرّف على الصحابي الجليل ( الصحابي الجليل )
    طلحة بن عبيد اللّه التّيمي القرشي، أحد العشرة المبشرين بالجنة، ومن السابقين الأولين إلى الإسلام، وأحد الستة أصحاب الشورى الذين اختارهم عمر بن الخطاب ليختاروا الخليفة من بعده

    طلحه بن عبيد الله

    طلحه بن عبيد الله

    الصحابي الجليل
    المزيد

    تعرّف على ثالث الخلفاء الراشدين ( ثالث الخلفاء الراشدين )
    عثمان بن عفان الأموي القرشي (47 ق.هـ - 35 هـ / 577 - 656م) ثالث الخلفاء الراشدين، وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة، ومن السابقين إلى الإسلام. وكنيته ذو النورين. وقد لقب بذلك لأنه تزوج اثنتين من بنات الرسول: رقية ثم بعد وفاتها أم كلثوم.

    عثمان بن عفان

    عثمان بن عفان

    ثالث الخلفاء الراشدين
    المزيد

    تعرّف على الصحابي الجليل ( الصحابي الجليل )
    أبو حمزة أنس بن مالك النجاري الخزرجي صحابي خدم النبي محمد، وهو أحد المكثرين لرواية الحديث

    أنس بن مالك

    أنس بن مالك

    الصحابي الجليل
المزيد ...

تصنيفات: