قصص

قصص


تَزوَجهَا وَلَكنهَا لَمْ تَحبَه يومَا .. ، ” وَبعد أشهر مَعدودَة ضاقت ذرعا" ! لأنهَا لمْ ترى منه إلَا كلَ خيرْ وَ هي كانت تَتَصيد أخطائه لتَجعَلَها أسبابا” للابتعَاد ..! فقررت الابتعَاد عَنه دونَ سبَب وَ طلَبَت الطلَاق !!! وَ بَعدَ أن حاول إرجاعها و باءت كل مُحاولَاته بالفشل !! أرْسلَ إليها وَرقة الطلاق ملفوفة بشريط أحمَرْ بوَسط صندوق امْتَلأ بالورود ,أرْفق داخله رسالَة كتَبَ فيهَا قالَ تَعَالى (وأمْساك بمَعروف أو تَسريح باحسان) أخشى إن لَا أكون قد أدركت الأولَى ، وَلَكن اطمَع إن أنَالَ أجرْ الثانية ..

قصص :

تَزوَجهَا وَلَكنهَا لَمْ تَحبَه يومَا .. ،

” وَبعد أشهر مَعدودَة ضاقت ذرعا" !

لأنهَا لمْ ترى منه إلَا كلَ خيرْ وَ هي كانت تَتَصيد

أخطائه لتَجعَلَها أسبابا” للابتعَاد ..!

فقررت الابتعَاد عَنه دونَ سبَب وَ طلَبَت الطلَاق !!!

وَ بَعدَ أن حاول إرجاعها و باءت كل مُحاولَاته بالفشل !!

أرْسلَ إليها وَرقة الطلاق ملفوفة بشريط أحمَرْ بوَسط

صندوق امْتَلأ بالورود ,أرْفق داخله رسالَة كتَبَ فيهَا


قالَ تَعَالى (وأمْساك بمَعروف أو تَسريح باحسان)

أخشى إن لَا أكون قد أدركت الأولَى ، وَلَكن اطمَع إن أنَالَ أجرْ الثانية ..

قصص الصحابة:

زينب والعاص بن الربيع: الإسلام دين يمثل الحب فيه جانب كبير ومهم ليس كما يشيع البعض بأنه لا يهتم بالحب، ويحوي التاريخ الاسلامي عدد كبير من قصص الحب التي وقعت في زمن النبي والصحابة، ومن اشهر تلك الحكايات حكاية زينب بنت النبي صل الله عليه وسلم والعاص بن الربيع ابن خالتها وزوجها. بدأت قصة زينب والعاص بن الربيع قبل الإسلام حيث تقدمت هالة اخت السيدة خديجة رضي الله عنها وطلبت السيدة زينب رضي الله عنها لابنها العاص بن الربيع للزواج، فقبل النبي صل الله عليه وسلم والسيدة خديجة رضي الله عنها بالعاص فهو من خيرة الشباب في قومه، وتزوجت زينب والربيع قبل بعثة النبي صل الله عليه وسلم وفي ليلة العرس اهدت السيدة خديجة رضي الله عنها ابنتها قلادة جميلة لكي ترتديها. نزل الوحي على النبي صل الله عليه وسلم وبدأت البعثة فكانت السيدة زينب ابنته من اوائل من تبعوا النبي صلوات الله وسلامه عليه ولكن العاص لم يتبع الدعوة ولم يدخل في الاسلام وظل على كفره وشركه بالله، ولكن ظلت السيدة زينب رضي الله عنها مع زوجها، فلم يكن نزل تحريم الزواج بغير المسلمين إلى أن جاءت الهجرة وخرج النبي والمسلمين من مكة إلى المدينة ولكن العاص تمسك بزوجته ولم يتركها لترحل مع ابيها وبقيت معه في مكة.

قصص الأطفال:

في أحد الغابات الجميلة يسكن أرنباً صغيراً يمتلك الكثير من الأصدقاء وهو فخور بالعديد الكبير من الأصدقاء من حوله، وفي أحد الأيام خلال تجول الأرنب في الغابة سمع صوت كلاب الصيد تنبح من بعيد وقادمة لمطاردته. شعر الأرنب بالذعر الشديد وأول ما تبادر لذهنه هو الذهاب لأحد الأصدقاء وطلب العون منه، في البداية ذهب الأرنب للغزال وطلب منه أن يحميه من الكلاب بقرونه الصلبة والكبيرة، ولكن اعتذر منه الغزال وقال له بأنَّه مشغول ويجدر به الذهاب للدب. وبالفعل أسرع الأرنب إلى الدب وأخبره عن الكلاب التي تلاحقه وطلب منه الحماية لكونه قوي، ولكن مرة أخرى اعتذر منه الدب لكونه جائع ومرهق وطلب منه الذهاب إلى القرد، وبالفعل ذهب الأرنب للقرد وسمع منه نفس الرد ثم ذهب إلى الفيل والماعز وغيرهم من الحيوانات، إلا أنه في كل مرة يسمع نفس الجواب. في النهاية تأكد الأرنب بأنَّ أصدقائه لن يقوموا بمساعدته أبداً وعليه الاعتماد على نفسه كي يتخلص من الكلاب التي تلاحقه، لذلك ذهب إلى أحد الشجيرات الصغيرة واختبئ بداخلها دون أي حراك، مرت الكلاب بالقرب منه دون أن تلاحظ وجوده وذهبت وبدأت بملاحقة حيوانات أخرى في الغابة. بعد هذه الحادثة عزم الأرنب على ان يعتمد على نفسه في كل الأمور وألا يطلب العون من أحد حتى وإن كان صديق.

كل يوم حكمة

المزيد في النوته اليومية:

مشاركات المبدعون: