مقال: الهلع  Panic | علم النفس

مقال: الهلع Panic | علم النفس


قراءة منشورات في مدوّنة علم النفس ، الهلع Panic : الهلع نوبات الهلع امراض نفسية علاج اعراض اسباب..

الهلع Panic:

 

 

         وهو حالة الخوف الشديد جداً، إلى درجة عدم تحمله. وهو أحد الاضطرابات النفسية الشائعة. ويتيمز بحدوث نوبات متكررة من القلق الحادّ والشديد، وعادة يظل لأقل من ساعة، وقد يظل عدة ساعات، ويُعَدّ ذلك نادراً، وتكون النوبات غير متوقعة، وليس لها سبب عضوي.

         وتبدأ نوبات الهلع، بداية مفاجئة، بشعور شديد بالانقباض، أو الفزع، أو الخوف، وغالباً يوجد شعور بالهلاك المحتم. وخلال معظم نوبات الهلع، يوجد أكثر من ستة أعراض معاً، والنوبات التي تشمل أربعة أعراض، أو أكثر، تعرف كنوبات هلع مكتملة، أما النوبات التي تشمل أعراض أقل من أربعة، فتُعَدّ نوبات محدودة الأعراض.

والأعراض التي تحدث أثناء النوبة هي:

1.   ضيق التنفس، أو الشعور بالاختناق.

2.   الدوخة، أو الشعور بعدم الاتزان، أو الإغماء.

3.   سرعة ضربات القلب، أو الشعور بها.

4.   الارتجاف أو الرعشة.

5.   العرق.

6.   الغثيان، أو اضطراب المعدة.

7.   اختلال الإنيةDescription: D:elebda3.com%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%88%D8%B9%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%A9%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%84%D8%B9Al Moqatel - %D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%B3%D8%A7%D9%85_filesMokatel41_2-2_filestip1.gifDepersonalization ، أو اختلال إدارك البيئة Derealization.

8.   الحذر، أو الإحساس بالتنميل.

9.   سخونة الجسم.

10.               ألم في الصدر، أو شعور بعدم الراحة.

11.               الخوف من الموت.

12.               الخوف من أن يصبح مجنوناً، أو أن يحدث له شيء لا يمكنه التحكم فيه، خلال النوبة.

         وفي غالبية حالات اضطراب الهلع، التي تشاهد أثناء الممارسة الإكلينيكية، يحدث للشخص بعض أعراض الخوف من الأماكن المتسعة، وهي الخوف من الوجود في أماكن يصعب الهروب منها، والتي يمكن أن تكون المساعدة فيها غير متاحة، إذا حدثت نوبة الهلع، أو الشعور بالخجل والارتباك الاجتماعي. ولهذا الخوف توجد لديه رهبة من السفر، والوجود في مكان مزدحم، مثل أتوبيس أو قطار، والحاجة، دوماً، إلى رفيق عندما يكون بعيداً عن البيت.

          ويصاحب اضطراب نوبات الهلع، درجات متفاوته من العصبية والانقباض بين النوبات، ويركز الشخص انقباضه على الخوف من حدوث نوبة أخرى، كما توجد أعراض اكتئابية مصاحبة كذلك. وقد تصاحب نوبات الهلع بتدلي الصمام الميترالي (Mitral Valve Prolapse) ، ولكن هذا لا يلغي تشخيص نوبات الهلع.

بداية نوبات الهلع، ومسارها، والتنبؤ بمآلها

يبدأ هذا الاضطراب، عادة، فى أواخر العشرينيات من العمر، وتتكرر النوبات عدة مرات أسبوعياً أو يومياً، ونادراً ما تكون نوبة وحيدة، يتبعها خوف ثابت من حدوث نوبة أخرى. وقد يكون الاضطراب قصير الأمد، عدة أسابيع أو شهور، وقد يتردد عدة مرات، أو يظل لعدة سنوات، مع فترات متفاوتة من التحسن الجزئي أو الكامل. وتتفاقم أعراض نوبات الهلع بالإسراف في تعاطي الكافيين (الموجود في المنشطات مثل الشاي والقهوة). وكشفت المتابعة، على المدى البعيد، تحسن 50% من المرضى، واختفاء النوبات، وأن النوبات ظلت من دون تغير في 20% من الحالات. وقد تظهر أعراض الاكتئاب في 70%، ولوحظ أن 20% من هؤلاء، يتحولون إلى مدمنين على المهدئات. وقد يُصاحَب اضطراب الهلع بإعاقة، اجتماعية ووظيفية، إذ يتوقف عن أداء عملـه لفتـرة محدودة، أو لا يصاحب إطلاقاً.

         أمّا اضطراب الهلع المصاحب برهاب الأماكن المتسعة، فيرتبط بإعاقة أكثر، قد تصل إلى عدم مغادرة الشخص لمنزله. فيتأثر بذلك عمله وعلاقاته الاجتماعية. والمرضى الذين يحمل التنبؤ لهم مآلاً حسناً هم ذوي الأداء الحسن قبل المرض، وأعراضهم لفترات قصيرة.

وتوصف نوبة الهلع بأنها

1.   خفيفة: إذا كانت كل النوبات، التي حدثت خلال شهر مضى، محدودة الأعراض، أو أنها كانت نوبة واحدة.

2.   متوسطة: إذا كانت كل النوبات، التي حدثت خلال شهر مضى، بين الخفيفة والشديدة.

3.   شديدة: إذ حدث خلال شهر مضى، ثمان نوبات هلع.

4.   في هدأة جزئية: إذ تكون الحالة بين التحسن الكامل والخفيفة.

5.   في هدأة كاملة (تحسن كامل): إذ لم تحدث، خلال ستة أشهر مضت، نوبات هلع أو حتى نوبات محدودة الأعراض.

ويلزم تمييز الهلع من الآتي:

1.   الاضطراب الجسماني بسبب حالة مرضية: إذ إن هناك أسباب عضوية، مثل نقص السكر في الدم، وزيادة إفراز الغدة الدرقية، وورم القواتم (Pheochromocytoma) ، يمكن أن تحدث أعراضاً مشابهة، ولكن في وجود هذه الأسباب، لا تشخص نوبات الهلع.

2.   حالات الانسحاب لبعض المواد المخدرة: مثل الباربتيورات (ولكن هناك تاريخ مرضي للتوقف عن تعاطي مادة ذات مفعول نفسي).

3.   حالات التسمم الناتج عن الكافيين أو الأمفيتامين: فقد تحدث نوبات الهلع، ولكن يوجد تاريخ مرضي لتعاطي مادة ذات مفعول نفسي.

4.   الرهاب المحدد: قد تحدث للشخص نوبات هلع، قبل أو عند التعرض للمثير المرهب، وشدة النوبة تتفاوت باقتراب المثير وابتعاده.

5.   الرهاب الاجتماعيDescription: D:elebda3.com%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%88%D8%B9%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%A9%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%84%D8%B9Al Moqatel - %D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%B3%D8%A7%D9%85_filesMokatel41_2-2_filestip1.gif Social Phobia: قد يحدث للشخص نوبات هلع تنشط (أو تبدأ) لكونه بؤرة اهتمام الآخرين، بينما في نوبات الهلع لا يحدث ذلك.

         تصـل نسبـة انتشار اضطـراب الهلع إلى 2% من عامة الناس ومن 5 إلى 25% من مرضى العيادة الخارجية للأمراض النفسية، ويشيع اضطراب الهلع المصاحب برهاب الأماكن المتسعة في الممارسة الإكلينيكية، وهو أكثر بين النساء عنه بين الرجال (2 :1)، أمّا غير المصاحب برهاب الأماكن المتسعة فيستوي فيه الجنسان.

أسباب اضطراب الهلع

1. عوامل بيولوجية: إن نجاح علاج اضطراب الهلع بمضادات الاكتئاب شجع على البحث فى النواحى البيولوجية، ولوحظ الآتى:

أ. استقصاءات الغدد الصماء، لم تكشف عن شذوذ في اختبار (Dexamethasone Suppression) في مرضى اضطراب الهلع.

ب. لوحظ تبلد في استجابة هرمون النمو عند التنشيط بوساطة الكلونيدين، ونقص في هرمون البرولاكتين، ونقص الاستجابة لهرمون منشط الغدة الدرقية.

ج. حقن لاكتات الصوديوم، وريدياً (Infusion) ، يُحدث نوبات هلع في 70% من مرضى الهلع و5% فقط من الأسوياء، إذ إن اللاكتات تحدث زيادة غير طبيعية في النورأدرينالين للمرضى الذين لديهم قابلية. واُستوحيت هذه الفكرة من أن مرضى القلق لديهم قدرة ضعيفة على أداء التمارين الرياضية، ويكون لديهم حمض لاكتيك أكثر من الأسوياء، وأحياناً تحدث لهم نوبات هلع بعد التمارين الرياضية.

د. استنشاق ثاني أكسيد الكربون بوساطة الأشخاص، ذوي القابلية، يحدث قلقاً وهلعاً، على الرغم من أن الآلية فى ذلك غير المعروفة، إلاّ أن ثاني أكسيد الكربون يزيد من نشاط خلايا الموضع الأزرق (Locus Cerules)

هـ.  دراسة تدفق الدم إلى المخ، كشفت عن زيادة الدم المتدفق لنصيف المخ الأيمن غير السائد، والمنطقة المجاورة لقرن آمون (Hippocampus) ، في مرضى اضطراب الهلع، الذين لديهم نتائج موجبة في اختبار حقن اللاكتات. كما لوحظ زيادة أيض المخ لدى هؤلاء المرضى، وهذه النتائج ليست موجودة في مرضى اضطراب الهلع السالبين في اختبار اللاكتات وفى الأسوياء.
اضغط هنا للاشتراك بتطبيق كل يوم حكمة


و. لوحظ وجود بروز الصمام الميترالي (Mitral Valve Prolapse) في 50% من مرضى اضطراب الهلع، بينما وجوده في عامة الناس 5 % فقط، ويبدو أن الصمام الميترالي واضطراب الهلع، لهما أساس جيني واحد، وهما أكثر لدى الإناث منهما لدى الذكور. وفي وجود (Middiastolic Click) ، عند فحص قلب المريض باضطراب الهلع، يحول لرسام القلب الكهربائي لتشخيص بروز الصمام الميترالي، كما أن تسمم الغدة الدرقية يصاحب كلاًّ من اضطراب الهلع، وبروز الصمام، ولذا، يجب عمل استقصاءات للغدة الدرقية.

2. الوراثة: هناك برهان قوي على وجود أساس جيني لاضطراب الهلع، فحوالي 15 إلى 75% من الأقارب من الدرجة الأولى لمرضى اضطراب الهلع، يصابون بالمرض نفسه. وبالمقارنة، فإن معدل إصابة التوائم المتماثلة هو 80 إلى 90% و10 إلى 15%، من التوائم غير المتماثلة. أمّا الأساس الجيني لرهاب الأماكن المتسعة، فيُعَدّ أقل وضوحاً، على الرغم من أن هناك تقارير تشير إلى أن 20% من الأقارب من الدرجة الأولى، لديهم، أو قد يصابون، بالاضطراب عينه.

3. النظريات النفسية والاجتماعية :

أ. تفسر النظرية الدينامية نوبات الهلع على أنها دفاع غير ناضج ضد النزعات الباعثة على القلق، مع خبرات فقد وقلق انفصال في الطفوله. والحيل الدفاعية المستخدمة هي الكبت والنقل والتجنب والترميز.

ب. أما النظريات السلوكية، فتعزي القلق والهلع أنه استجابة متعلمه، أمّا من نموذج والدي، أو خلال تشريط كلاسيكي.

علاج اضطراب الهلع

         عالج الهلع بمضادات الاكتئاب (ثلاثية الحلقات أو مثبطات الإنزيم المؤكسد للأمينات الأحادية) (MOAIs)، ويمكن إعطاء عقاقير  بروبرانولول (Propranolol ) أو البرازولام (Alprazolam) أو البوسبيرون (Buspirone)، في الحالات التي لا تستجيب للعقاقير السابقة. ولكن، حديثاً، تستخدم مجموعة مثبطات إعادة أخذ السيروتونين انتقائيا(SSRIs)، ومن أمثلتها الفلوكستين (Fluoxeitne) وسيتالوبرام (Citalopram). وبعد الشفاء، يجب أن يستمر العلاج لمدة من ستة شهور إلى سنة، ثم يوقف العلاج تدريجياً. وإذا عادت الأعراض يُعطى العلاج ثانية. وليس هناك دليل على أن مضادات الاكتئاب مفيدة في حالات رهاب الأماكن المتسعة، من دون نوبات هلع. لذا، فالعلاج في هذه الحالات عقاقير مع علاج سلوكي في صورة سلب الحساسية، وزيادة التعرض للموقف المسبب للرهاب، إضافة إلى تمارين الاسترخاء (Muscle Relaxation) تمارين التصوف.

         هناك العلاج النفسي التبصيري لإفهام المريض المعني اللاشعوري للهلع لديه وما يرمز إليه، والحاجة إلى كبت النزعات والمكسب الثانوي للأعراض. ولقد لوحظ من خلال المعالجات النفسية لهؤلاء المرضى، أنهم يوجهون عدوانهم إلى أنفسهم، وبتقليل توجيه العدوان للذات، تحسنت الأعراض، واختفت النوبات.

 

image

الأسرة

  • علم النفس

الأسرة العائلة الزواج الزوج الزوجة الأولاد ...

2,693 قراءات
image

الاضطراب

  • علم النفس

الاضطراب الارتباك اختلال خلل ...

1,368 قراءات
image

الإكتئاب

  • علم النفس

الاكتئاب حزن القلب الكسل النوم المزاج الاضطراب ...

2,341 قراءات
image

التفكير

  • علم النفس

التفكير المعرفة فكرة ادراك الذاكرة الخبرة ...

6,426 قراءات
image

الحب

  • علم النفس

الحب الانانية العاطفة حب الله الوطن الانسانية الوالدين الكراهية الرومانسية ...

743 قراءات
المزيد ...
حكمة اليوم:

فيديوهات

أشهر الفيديوهات:

علم النفس:

المزيد ...

مدوّنات الجانب الشخصي:

مقالات و مدوّنات أخرى: